Or, in its own meta tag
اخر ألاخبار    القاضي مهنا ينهي مشاركته بمؤتمر رؤساء المحاكم العليا في بيروت       النيابة العامة تختتم زيارة دراسية الى السويد       وفد المحامون يغادر قطاع غزة بعد زيارة تضامنية استمرت لمدة ثلاثة أيام       النيابة العامة تحقق في ظروف وفاة مواطن من بلدة ديراستيا       إعلام الزوجة عند التعدد لا يكفي.... بقلم المحامي الدكتور معتز قفيشة       ندوة حول الاستراتيجية الفلسطينية بعد حرب غزة       النيابة العامة تنهي ورشة عمل حول المعايير الدولية في مجال الضبط والتعامل مع المخدرات       القاضي مهنا يشارك في المؤتمر الخامس لرؤساء المحاكم العليا العرب في بيروت       وصول وفد نقابة المحامين برئاسة نقيب المحامين الى قطاع غزة       النائب العام يقوم بزيارة تفقدية لنيابات طولكرم وجنين    
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :11
من الضيوف : 11
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 2762644
عدد الزيارات اليوم : 2107
أكثر عدد زيارات كان : 18441
في تاريخ : 16 /08 /2013
نظام بشأن إصدار الرخص بموجب قانون الحرف والصناعات لسنة 1977

أمر بشأن التعيينات بموجب قانون الحرف والصناعات (يهودا والسامرة)
(رقم 470) لسنة 5732-1972
جيش الدفاع الإسرائيلي
استناداً إلى صلاحيتي بموجب المادة 2 (ح) من الأمر بشأن التعيينات بموجب قانون الحرف والصناعات (يهودا والسامرة) لسنة 5732 - 1972 (فيما يلي - الأمر) وبمصادقة السلطة أصدر هذا النظام:
المادة 1
التعاريف
"القانون"- حسب مدلوله في الأمر.
"التعليمات"- تعليمات ترخيص الصناعة (رقم 1) لسنة 1966.
المادة 2
قيود إصدار الرخصة
يشترط إصدار الرخصة بموجب القانون بوجود رخصة وفقاً للتعليمات.
المادة 3
أحكام لشأن سريان الرخصة
تلغى الرخصة المعطاة خلافاً لأحكام المادة 2، وتسري أحكام المادة 9 من القانون مع مراعاة التطابق.
المادة 4
النفاذ
يسرى مفعول هذا النظام اعتباراً من اليوم الثلاثين من تاريخ التوقيع عليه.
المادة 5
التسمية
يطلق على هذا النظام اسم "نظام بشأن إصدار الرخص بموجب قانون الحرف والصناعات لسنة 5738-1977)".
15 طيبت 5738 (25 كانون الأول 1977)

الدكتور يتسحاق سيبر
ضابط القيادة للشؤون الصحية

صودق عليه
16 طيبت 5738 (26 كانون الأول 1977)

تات ألوف - دافيد هغوئيل
قائد منطقة يهودا والسامرة

الكاتب: nibal بتاريخ: الخميس 06-12-2012 08:49 صباحا  الزوار: 126    التعليقات: 0



محرك البحث
الحكمة العشوائية

ولم أر أمثال الرجال تفاوتت *** إلى الفضل حتى عد ألف بواحد. ‏