||
اخر ألاخبار
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :16
من الضيوف : 16
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27253267
عدد الزيارات اليوم : 4404
أكثر عدد زيارات كان : 59321
في تاريخ : 18 /01 /2020
المجلس التنسيقي للقوائم: نريد انتخابات بإرادتنا ولا ننتظر تدخلاً دولياً

قانون: جدد مؤسس قائمة "تجمع الكل الفلسطيني" وعضو المجلس التنسيقي للقوائم الانتخابية المستقلة بسام القواسمي رفض المجلس التنسيقي تعطيل الانتخابات العامة إلى حين سماح الاحتلال بإجرائها في القدس المحتلة.

وكان الرئيس محمود عباس قد أبدى في خطابه المسجل أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الجمعة، حرص السلطة على إجراء الانتخابات العامة بمجرد ضمان إجرائها في القدس وفق الاتفاقيات الموقعة مع "إسرائيل".
وقال القواسمي لوكالة "صفا" تعقيبًا على ما جاء في خطاب عباس إن تأجيل الانتخابات العامة في حينه تم لأسباب معروفة، واستخدمت القدس كشماعة للتأجيل.
وأضاف "موقفنا في القوائم الانتخابية هو إجراء انتخابات عامة شاملة وكاملة، ونريد إجراء الانتخابات بالقدس، سواء وافق الاحتلال أم رفض، فهذا حقنا".
وأكد أن إجراء الانتخابات في مكاتب البريد الإسرائيلي وتحت إشراف شرطة الاحتلال لا يحرر القدس، وإنما يحررها هو وجود شعب مقاوم وصامد يحافظ على أرضه ومقدساته بالقدس.
وشدد على أنهم "لا يعترفون بشرعية انتخابات تجرى تحت بساطير الشرطة الإسرائيلية، وإنما في أي مكان بالقدس، وحتى لو اضطررنا للمواجهة، وليوقفها الاحتلال بالقوة".
ولفت القواسمي إلى أن "إسرائيل" باستطاعتها أن تعطل الانتخابات في كل أرجاء الضفة وليس فقط في القدس، ولهذا يجب الاستعداد جيدا لإجراء الانتخابات في القدس وكل الضفة، وأن تكون على شكل مقاومة سلمية.
وحول طلب عباس مع المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل للسماح بإجراء الانتخابات بالقدس، قال إنه لا يمكن التعويل على المجتمع الدولي الذي ينحاز بعضه لـ"إسرائيل" والبعض الآخر يجاملنا.
وأضاف "لا ننتظر تدخل المجتمع الدولي ولا المجتمع الإسرائيلي، وإنما نريد أن نجدد الشرعيات عبر الانتخابات وبإرادة فلسطينية".
وتساءل: "ماذا ننتظر من العالم؟ هل نريد منه تحقيق مشروعنا الوطني من خلال سلطات منقسمة وحكومات غير شرعية ورئيس ولايته منتهية؟".
وأردف "العالم يسمعنا عندما يكون لدينا رئيس شرعي ومنتخب والشعب كله ملتف حوله، ولا يكون هناك انقسام وإنما وحدة حقيقية وسيادة قانون ودولة مؤسسات".
وردا على إشارة عباس في خطابه لقرب إجراء الانتخابات المحلية، جدد القواسمي رفض المجلس التنسيقي لإجراء هذه الانتخابات بشكل جزئي، ومطالبته بانتخابات حقيقية.
وأوضح أن الهدف من هذه الانتخابات هو ذر الرماد في العيون، وإلهاء الناس والمماطلة والتسويف، والبقاء بالمناصب والحفاظ على المكاسب الشخصية، واستمزاج الشارع، ومحاولة للالتفاف على القانون وإرادة الشعب.
وتساءل عن المانع من إجراء الانتخابات في كل المجالس المحلية بيوم واحد، خاصة وأنه لم يعد هناك مبرر صحي مع عودة المدارس والجامعات وكل المؤسسات للعمل بالكامل.
وأكد أن الانتخابات المجتزأة ودون توافق مع القوى الأخرى يعزز الانقسام، خاصة وأن كل القوائم المترشحة ترفض تجزئة الانتخابات، كما أعلنت حركة حماس رفضها رسميا لتجزئة الانتخابات.
وقال: "مصلحتنا بإجراء الانتخابات بتوافق وطني، بحيث تجتمع الفصائل والقوى والمجلس التنسيقي وكافة المؤسسات، ويتفقوا على إجراء الانتخابات".
 
الكاتب: lana بتاريخ: السبت 25-09-2021 07:52 مساء  الزوار: 72    التعليقات: 0



محرك البحث
الحكمة العشوائية

الحـقُ ظـلٌ ظليـلٌ. ‏
تطوير تواصل بإستخدام برنامج البوابة العربية 3.0 Copyright©2012 All Rights Reserved