||
اخر ألاخبار
المتواجدون حالياً
المتواجدون حالياً :14
من الضيوف : 14
من الاعضاء : 0
عدد الزيارات : 27784244
عدد الزيارات اليوم : 4827
أكثر عدد زيارات كان : 59321
في تاريخ : 18 /01 /2020
قرار مجلس الوزراء رقم (74) لسنة 2005م بشأن الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

قرار مجلس الوزراء رقم (74) لسنة 2005م بشأن الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات


مجلس الوزراء بعد الاطَّلاع على القانون الأساسي لسنة 2003م وتعديلاته، وعلى ما عرضه وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وبناءً على ما أقره مجلس الوزراء تحت رقم (4/15/9) في جلسته المنعقدة في مدينة الخليل بتاريخ 18/5/2005م، قرر ما يلي:
مادة (1)
تُعتمد الاستراتيجية الوطنية للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات كاستراتيجية وطنية بهدف وضع الخطوط العريضة والمحاور العامة التي تنظم جهود المجتمع الفلسطيني لتطوير مجتمع المعلومات لكي يلعب دوراً فاعلاً في تحقيق التنمية الشاملة في فلسطين.

مادة (2)
على وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات التعاون والتنسيق مع كافة الأطراف الرئيسية في المجتمع الفلسطيني على الصعيد الحكومي والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني والجامعات، لوضع الاستراتيجية الوطنية موضع التنفيذ من خلال العمل على تأمين البنية الأساسية للمعلومات والاتصالات (الاستثمار والتمويل، الإتاحة والتنمية، الاستمرارية والشراكة الأوسع في الاستثمار) مع المراجعة الدائمة والتقييم لما يتم إنجازه.

مادة (3)
على وزارة الاتصالات والتكنولوجيا التعاون مع الأطراف ذات الصلة من خلال رسم خطوط واضحة لما يلزم من سياسات وتشريعات وآليات للتحكم في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وتحريره واندماجه في اقتصاد السوق الحر.

مادة (4)
تقوم وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بإطلاق حملة وطنية للوعي الإلكتروني في منافع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات للمجتمع الفلسطيني، وإضافة بعد جديد عن الوعي الإلكتروني لمختلف تطبيقات تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وبرامجها.

مادة (5)
على جميع الجهات المختصة- كلٌّ فيما يخّصه- تنفيذ هذا القرار، ويعمل به من تاريخ صدوره، وينشر في الجريدة الرسمية.

صدر في مدينة رام الله بتاريخ: 18/5/2005 ميلادية. الموافق: 10/ربيع أخر/1426 هجرية أحمد قريع رئيس مجلس الوزراء

الكاتب: nibal بتاريخ: الإثنين 15-10-2012 04:53 مساء  الزوار: 849    التعليقات: 0



محرك البحث
الحكمة العشوائية

الإشارات تُغْني اللبيب عن العبارات.
تطوير تواصل بإستخدام برنامج البوابة العربية 3.0 Copyright©2012 All Rights Reserved